الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العشماوي يرى في منامه "النصر القريب في سوريا لشعبها"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهاوي


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 37
المزاج : أعشق تراب الوطن


مُساهمةموضوع: العشماوي يرى في منامه "النصر القريب في سوريا لشعبها"   السبت سبتمبر 03, 2011 6:40 am

أنشد: رأيت النصر بشرى في المنام - كفجر شق أثواب الظلام

العشماوي يرى في منامه "النصر القريب في سوريا لشعبها"


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قال الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي أنه رأى في منامه أنه مدعو إلى مهرجان كبير في مدينة تشبه مدائن الشام وشعر فيها بالاطمئنان, وكان أسيراً مع مجموعة من الناس الأخيار يدلونه على مكان المهرجان ليشارك فيه, وكان يستمع إلى صوت الشاعر السوري الكبير عمر بهاء الدين الأميري - رحمه الله -. وفسر الرؤيا بأنها "النصر القريب في سوريا لشعبها المظلوم المحروم وبالهزيمة لطغاتها المتجبرين".

روى العشماوي رؤياه قائلاً: "رأيت فيما يرى النائم ضحى اليوم الثالث من شهر شوال عام 1432 للهجرة، أنني مدعو إلى مهرجان كبير في مدينة تشبه مدائن الشام، وكنت أشعر باطمئنان في ذلك المكان، كما كنت أرى ضياءً ينتشر في الأفق وكأنني في ساعة ما بعد السحر في آخر الليل، وقد انفرجت أسارير الكون عن نور الفجر".

وتابع: "كنت أسير مع مجموعة من الناس الأخيار يدلونني على مكان المهرجان لأشارك فيه، وكان يصل إلى سمعي صوت الشاعر السوري الكبير - عمر بهاء الدين الأميري رحمه الله - يلقي أبياتاً يذكر فيها النصر وكأني سمعته يذكر خالد بن الوليد رضي الله عنه ويذكر الفتح".

وأضاف العشماوي: "صحوت من نومي ممتلئاً بالإحساس بالنصر لبلاد الشام، وشعرت بعد أن صحوت بأنني أؤول هذه الرؤيا بالنصر القريب في سوريا لشعبها المظلوم المحروم وبالهزيمة لطغاتها المتجبرين".
وقال العشماوي أنه قام بتأويل الرؤيا: "وقد دفعني إلى هذا التأويل مجموعة دلائل في الرؤيا وهي: انبثاق الفجر وهي لحظة التنفس - والصبح إذا تنفس - وفي هذا دلالة على قرب تنفس بلاد الشام بعد جثوم ليل الظلم زمناً طويلاً، ووجود الناس الأخيار في الرؤيا، ووجود عمر بهاء الدين الأميري وهو شاعر مسلم له ديوان اسمه مع الله ثم ما يوحي به اسم عمر من العدل، وما يوحي به اسم بهاء الدين من التفاؤل. وأسأل الله أن يحقق ما نتوق إليه من النصر، وقد هجمت علي هذه الأبيات بعد هذه الرؤيا:

رأيت النصر بشرى في المنام - كفجر شق أثواب الظلام"
كومض البرق في يوم مطير - - بوارقه تلألأ في الظلام
رأيت الفجر يحثو النور حثواً - - وينشره على أكناف شام
رأيت مدائن الشام استقرت - - وأسعد أهلها طيب المقام
رأيت دمشق نافضة يديها - - من الباغي وزمرته اللئام
سمعت قصائد ابن الشام فيها - - كأحسن ما سمعت من الكلام
يرددها الأميريّ احتفاء - - بما لقي الطغاة من انهزام
سمعت بشارة بالنصر تسري - - وقد عصفت بأبواق النظام
فقمت من المنام وملء قلبي - - شعور بانتصارات عظام
لك البشرى بلاد الشام ،إني - - رأيت النصر مبتسماً أمامي
بإذن الله ، سوف ترين نصراً - - يريحك من سماسرة النظام
وسوف ترين نصراً خالدياً - - وليدياً على أيدي الكرام
فما أحلاه من نصر عظيم - - وما أسماه من شعب عصامي
ما أسعدني أن تبلغ كل شامي وكل مسلم يحمل هم الشام
-3-10-1432هـ.
مع صادق سلام محبكم عبدالرحمن العشماوي - الرياض


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



قالو اسكتَّ وقد خوصِمت قُلتُ لهمٌ ....إن الجواب لبـابِ الشـر مفتـاحُ
والصمت عن جاهلٍ أو أحمق شرفٌ ....وفيه أيضا لصَوْن العِرض اصـلاحُ
أما ترى الأُسد تُخشى وهي صامتةٌ ....والكلبُ يُخسَى لعَمْري وهو نَّباحُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العشماوي يرى في منامه "النصر القريب في سوريا لشعبها"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لحظتي قربك :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: